السفينة البيئية ترسو بمدينة طنجة

السفينة البيئية ترسو بمدينة طنجة

رست يوم السبت، بميناء طنجة المدينة السفينة البيئية “راينبوو واريور”، التابعة لمنظمة “غرينبيس”، في إطار مواكبة الحدث الدولي المرتبط بالدورة ال22 لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ كوب 22.

وتروم مبادرة منظمة “غرينبيس” استجماع آراء ساكنة جهة طنجة تطوان الحسيمة ومختلف فعاليات مدينة طنجة والنواحي، حول مختلف القضايا البيئية التي تستأثر باهتمامهم وعرضها أمام أنظار المشاركين والمؤطرين للدورة ال22 لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ كوب 22.

كما تروم جولة السفينة البيئية “راينبوو واريور”، بشكل عام، حث ساكنة منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على الانخراط العملي والميداني في المبادرات البيئية من أجل عالم يسود فيه استعمال الطاقات المتجددة بشكل كامل دون الحاجة إلى الوسائل الطاقية الأخرى.

وتندرج زيارة سفينة “غرينبيس” إلى ميناء طنجة في إطار جولة “الشمس تجمعنا” التي تشمل مختلف مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط، والهادفة بالأساس إلى تبليغ رسالتين مفادهما أولا أن مستقبل المنطقة يرتبط ارتباطا وثيقا بأشعة الشمس وأدوارها ومهامها، وثانيا أن الطاقة الشمسية يجب أن تمكن ساكنة المنطقة من العمل معا وسويا لخلق بيئة صحية ومزدهرة ومستدامة.

كومنطير

*