التدفق على المنتوجات الغذائية المغربية بمعرض “سامر فانسي فود”

 التدفق على المنتوجات الغذائية المغربية بمعرض “سامر فانسي فود”

اختتمت أمس فعاليات معرض “سامر فانسي فود” الذي انعقد من 26 إلى 28 يونيو الجاري بنيويورك . حيث تمكنت منتجات الصناعة الغذائية المغربية من جذب انتباه المستهلكين والمهنيين الأمريكيين والدوليين، الذين تدفقوا على الجناح المغربي بشكل ملحوظ .

فقد أضحت المنتجات المغربية، بفضل سمعتها الجيدة التي تجمع بين الجودة والذوق علامة تجارية مؤكدة في السوق الأمريكية , حيث استطاع الجناح المغربي، الذي يضم العشرات من المنتجات خاصة زيت الزيتون والأسماك المعلبة والكسكس، والممتد على مساحة تقدر بأزيد من 371 متر مربع، من توسيع قاعدة زواره بشكل كبير مقارنة مع الدورات السابقة، حيث جذب مئات من الزبائن المهتمين بتنوع معروضاته .

و قال جيريميا كورتيس، مدير تجاري لشركة متخصصة في استيراد منتجات الصناعة الغذائية من الشرق الأوسط “المنتجات المغربية لها مكانة هامة في رفوف الأسواق الممتازة بالولايات المتحدة”، معتبرا أن المنتوج المغربي قادر على الاستحواذ على حصة كبيرة من السوق الأمريكية .

في حين عبر العارضون المشاركون في المعرض عن تفاؤلهم بشأن فرص إبرام عقود مع المهنيين الأمريكيين، وذلك بفضل سمعة هذا المعرض، الذي يعتبر أحد أكبر اللقاءات المهنية المخصصة للمنتجات الغذائية .

وتميزت المشاركة المغربية، في اليوم الأول من هذا المعرض، بتنظيم “عرض للطبخ” من أجل تقريب الزبناء الأمريكيين والدوليين من فن الطبخ المغربي العريق، الذي جذب عشرات الزوار والمهتمين بتذوق مطبخ اكتسب شهرة في كافة أرجاء العالم .

و تشرف على الرواق المغربي بمعرض “سامر فانسي فود” في دورته ال16، المؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات، التابعة لوزارة الفلاحة والصيد البحري .

ويستقطب معرض “سامر فانسي فود” أزيد من 24 ألف زائر مهني، وما يقرب من 2700 عارض يمثلون أكثر من 80 بلدا .

كومنطير

*