توقيع اتفاقية شراكة من أجل دعم المصدرين الفلاحيين المغاربة

توقيع اتفاقية شراكة من أجل دعم المصدرين الفلاحيين المغاربة

تم، اليوم الجمعة، على هامش الدورة الحادية عشرة للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، توقيع اتفاقية شراكة بين مجموعة الشركة الوطنية للنقل والوسائل اللوجستيكية والمؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات.

وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعها المدير العام لمجموعة الشركة الوطنية للنقل والوسائل اللوجستيكية، السيد محمد بن عودة، والمدير العام للمؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات، عبد الله جناتي، إلى رفع دينامية العلاقات التجارية لفائدة الشركات المغربية المصدرة للمنتوجات الفلاحية وأيضا لمنتوجات الصناعات الغذائية.

وتلتزم بمقتضى هذه الشراكة كل من المؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات والشركة الوطنية للنقل بوضع رهن إشارة المصدرين المغاربة مجموعة من الحلول والعروض اللوجستية المندمجة، خاصة من خلال إحداث أسواق تجارية ريادية ووضع مؤشرات أداء لوجستية.

كما يلتزم الطرفان بوضع مؤشرات أداء لوجستية وحلول مخصصة للمناطق الجغرافية ذات الامكانات التجارية العالية بإفريقيا وأمريكا الشمالية وشرق أوروبا وآسيا والشرق الأوسط.

وبموجب هذه الاتفاقية، سيعمل الطرفان أيضا على تعبئة مجموعة من الخبراء الوطنيين والدوليين المختصين في لوجستية التصدير على تعزيز المعلومات حول الأسواق المستهدفة من طرف المصدرين الفلاحيين المغاربة، خصوصا المتعلقة منها بشروط التجارة الدولية وقنوات التوزيع والاستشارات المتعلقة بإعداد الوثائق المرتبطة بعملية التصدير.

وتتطلع كل من المؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق التصدير والشركة الوطنية للنقل من خلال هذه الاتفاقية الى تنمية وتعزيز التدفقات التجارية نحو الأسواق الدولية.

كومنطير

*