جهة بني ملال- خنيفرة تحتاج حوالي 965 ألف قنطار من الشعير المدعم .

جهة بني ملال- خنيفرة تحتاج حوالي 965 ألف قنطار من الشعير المدعم .

 ذكر  المدير الجهوي للفلاحة بجهة بني ملال-خنيفرة السيد احساين الرحوي، أمس الاثنين ببني ملال ، إن متطلبات  الجهة من الشعير المدعم على مدى ثمانية أشهر تقدر ب 965 ألف قنطار.

وقدم المدير الجهوي في عرضه ، خلال أشغال الدورة العادية لمجلس الجهة برسم شهر مارس الجاري، التدابير  المتخذة للحد من الآثار الناجمة عن العجز الحاصل في التساقطات المطرية، أن حاجيات الأقاليم المكونة للجهة من هذه المادة تتوزع على 270 ألف قنطار لإقليم أزيلال، و200 ألف قنطار لإقليم خريبكة، و180 ألف قنطار لإقليم بني ملال ، و170 ألف قنطار لإقليم خنيفرة ، و145 ألف قنطار بالنسبة لإقليم الفقيه بن صالح.

وتم عرض  ، محاور برنامج التخفيف من آثار تأخر التساقطات المطرية والذي يتمركز حول محور إغاثة الماشية بالجهة من خلال تزويد مربي الماشية بالأعلاف المدعمة، وبالخصوص مادة الشعير المدعم، وتكفل الدولة بعملية نقل الشعير المدعم انطلاقا من مراكز القرب إلى المناطق النائية، وتوزيع الشعير المدعم من خلال شباك مفتوح عبر فتح 5 مراكز الربط.

كومنطير

*