تدشين معرض المنتجات المجالية المنظم ضمن فعاليات الدورة السادسة لمهرجان اللوز بمدينة تافراوت

تدشين معرض المنتجات المجالية المنظم ضمن فعاليات الدورة السادسة لمهرجان اللوز بمدينة تافراوت

 تم يوم السبت 5 مارس 2016 بمدينة تافراوت تدشين معرض المنتجات المجالية  المنظم في إطار الدورة السادسة لمهرجان اللوز، الذي ينظم من طرف “جمعية اللوز تافراوت”، بمعية مجموعة من الشركاء، ما بين 4 و 6 فبراير الجاري، تحت شعار”أرض اللوز، ثروة الغد”.

و يقدم هذا المعرض، الذي ترأست حفل تدشينه زينب العدوي، والي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكاديرإداوتنان، لمحة شمولية حول العديد من المنتجات المحلية التي تزخر بها عمالتا و أقاليم جهة سوس ماسة، إلى جانب بعض المنتجات المجالية المعروفة في منطقة درعة التي يغطي نفوذها الترابي أقاليم ورزازات و زاكورة و تنغير.

و يضم المعرض أروقة للعديد من التعاونيات الزراعية، و المجموعات ذات النفع الاقتصادي، المتخصصة في إنتاج وتسويق زيت الأركان و مشتقاته، و زيت الزيتون و الورود العطرية و مشتقاتها و الزعفران و الحناء و فاكهة الصبار و مشتقاتها، و اللوز، و النباتات الطبية و العطرية و التمور و العسل والجوز، و غيرها من المنتجات المجالية الأخرى.

و يعكس معرض تافراوت للمنتجات المجالية، جانبا من التطور الحاصل على مستوى تثمين هذه المنتجات، و ذلك من خلال تصنيع البعض منها، كما هو الشأن مثلا بالنسبة لعصير فاكهة الصبار، أو مربى هذه الفاكهة، أو بالنسبة للأركان أو الورود العطرية اللذين يتم تحويل مادتهما الأولية لصنع مواد التجميل والتنظيف، فضلا عن استعمال مشتقاتهما في أغراض أخرى مثل الطبخ و العلاج الطبي.

و إلى جانب المنتجات المجالية، فإن معرض تافراوت يضم، أيضا، عددا من الأروقة ذات الصلة بالمجال الزراعي، و التي تقدم التوجيه و التأطير للمنتجين و المتعاونين، من ضمنها على الخصوص رواق المعهد الوطني للبحث الزراعي، و مؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط، و المديرية الإقليمية للفلاحة بتيزنيت، إضافة إلى رواق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

كومنطير

*