30 ألف قنطار من الشعير المدعم من الشعير المدعم خصصت لفائدة الفلاحين والكسابة بإقليم آسفي.

30 ألف قنطار من الشعير المدعم من الشعير المدعم خصصت لفائدة الفلاحين والكسابة بإقليم آسفي.

أعطيت انطلاقة ، مؤخرا بإقليم آسفي، عملية توزيع مادة الشعير المدعم، إذ تم تخصيص حوالي 30 ألف قنطار من هذه المادة لفائدة الكسابة والفلاحين بالإقليم.

وتدخل هذه العملية في إطار تدابير المخطط الوطني لمواجهة تداعيات تأخر والعجز الحاصل في التساقطات المطرية ” المعلن عنه في إطار التوجيهات الملكية السامية الصادرة بهذا الخصوص في نهاية شهر يناير الماضي، الرامية إلى تزويد الفلاحين بالشعير المدعم بسعر مناسب وتابث.

وقام والي جهة دكالة – عبدة عامل إقليم آسفي عبد الفتاح البجيوي، يوم الثلاثاء الماضي ، رفقة السلطات والمنتخبين المحليين ومسؤولي القطاع الفلاحي بالإقليم، بزيارة تفقدية لمركز توزيع الحبوب بآسفي، اطلع خلالها على سير عملية تزويد الفلاحين بإقليم آسفي بمادة الشعير بسعر تحفيزي، الذي حدد في درهمين .للكيلوغرام عوض ثلاثة دراهم للكيلوغرام، داعيا المكلفين بالتوزيع بتسريع وتيرة عملية التوزيع لتحقيق الأهداف الأساسية والعمل على تسهيل الإجراءات المرتبطة بهذه العملية.

و أكد على وجوب التفكير في إحداث ثلاث مراكز للتوزيع بالإقليم في إطار سياسة القرب وهي مراكز آسفي وجمعة اسحيم وسبت جزولة، وذلك قصد تقريب عملية الاستفادة من الكسابة والفلاحين.

كومنطير

*