حصيلة القطاع الفلاحي بجهة الغرب الشراردة بني احسن موضوع لقاء تواصلي بالقنيطرة.

حصيلة القطاع الفلاحي بجهة الغرب الشراردة بني احسن موضوع لقاء تواصلي بالقنيطرة.

نظمت المديرية الجهوية لجهة الغرب الشراردة بني حسن الخميس الماضي  بمدينة القنيطرة لقاء تواصليا خصص لإستعراض حصيلة القطاع الفلاحي بالجهة .
لقاء ترأسته زينب العدوي والي جهة الغرب الشراردة بني احسن و المهدي الريفي المدير الجهوي للفلاحة إضافة إلى رئيس الغرفة الفلاحية و مسؤولون آخرون .
و يندرج هذا اللقاء في اطار الايام التواصلية لقطب الانتاجية و التشغيل التي تتوخى هذه تدعيم التواصل حول أداء قطاعات و مؤسسات الدولة على مستوى الجهة و التي تنظم بدعم من ولاية جهة  الغرب الشراردة بني احسن .
وأبرزت زينب العدوي والي جهة الغرب الشراردة بني احسن وعامل اقليم القنيطرة، بهذه المناسبة، أن هذه اللقاءات التواصلية للمصالح اللا ممركزة والمصالح التابعة لولاية الجهة ذات الصلة، تأتي تكريسا للاختيار الراسخ للتواصل المؤسساتي والتفاعل مع كافة مكونات الجهة من مصالح إدارية، وهيئات منتخبة وتشكيلات المجتمع المدني، “إيمانا منا بأن تحقيق التنمية الاقتصادية والرفع من مؤشرات التنمية البشرية بجهتنا يتطلب تظافر جهود الجميع والانخراط بروح المسؤولية في الأوراش المفتوحة والتي بدأت تعطي أولى ثمارها”. كما أشارت إلى ما تزخر به جهة الغرب الشراردة بني حسن من مؤهلات هامة تجعلها من أهم المناطق الفلاحية بالمملكة، كما أكدت العدوي على أن الدعم الكبير الذي لقيه القطاع الفلاحي في الجهة في إطار مخطط المغرب الأخضر مكن من إحداث طفرة نوعية في تنمية العديد من سلاسل الإنتاج وخلق دينامية جديدة في الاستثمار الفلاحي والزيادة في الإنتاج، مما أدى إلى تحسين ظروف عيش الفلاحين والساكنة القروية ,غير أنها أشارت في المقابل إلا أن “جهتنا ما زالت مطالبة بمزيد من الجهود في الميدان الفلاحي بالنظر إلى المؤهلات والإمكانات الكبيرة التي تمتاز بها، مما يستوجب تظافر جهود جميع المتدخلين والفاعلين في هذا القطاع الحيوي الذي يشكل العمود الفقري للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بالجهة لا سيما في التأطير و التكوين الفلاحي”.

وتوج هذا اللقاء بزيارة ميدانية لضيعة نموذجية لانتاج الحليب ولمحطة لتصريف المياه تساعد على التخفيف من تجمع المياه الأمطار والفيضانات.

كومنطير

*